النبتة الذهبية لتخفيف الصداع والارتياح من الكحة -تعرف معنا- الزنجبيل


1 قراءة دقيقة

كلما نضجت نبتهُ زادت حدّتهُ
يستخدم أخضرًا ومجففًا وللأكل نضيفه
وللأطفال دون السنتين إسأل قبل أن تعطيه
إنّه الزنجبيل
تابعوا معنا 

تنتمي نبتة الزنجبيل إلى الفصيلة الزنجبيلية ويرجع موطنها الأصليّ إلى آسيا المدارية , لكنّها تُزرع كذلك في عدة مناطق أخرى حول العالم؛ كالمناطق المدارية من أستراليا، وأجزاء من الولايات المتحدة، والهند، والصين، وجامايكا، والبرازيل، وغرب أفريقيا، ويُعدّ الزنجبيل أيضاً من النباتات المُعمّرة،
وهو يتميّز بمذاقٍ حادٍّ لاذع تزداد حدّته كلما نضجت النبتة، كما أنَّه يُعدّ أحد أكثر أنواع التوابل استهلاكاً في العالم، واستُخدِم الزنجبيل كذلك في علاج العديد من الأمراض، وفي هذا المجال يُعدّ الزنجبيل الطازج، والذي يُسمّى أيضاً بالزنجبيل الأخضر، النوع الأفضل في التقليل من المرض، إذ يحتفظ بكافّة مركباته الكيميائية الطبيعية، بينما يفقد الزنجبيل المُجفّف بعض هذه المركبات أثناء عمليتَي الطحن والتجفيف.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.